كشف الأمير طلال بن عبد العزيز، الأخ غير الشقيق للملك سلمان بن عبد العزيز، عن توقّعه بشأن قرار قيادة المرأة للسيارة.

وقال الأمير طلال إنه يتوقع أن تسمح الحكومة السعودية للنساء بالقيادة، في شهر نيسان/ أبريل المقبل.

حديث الأمير طلال جاء خلال مشاركته في اجتماع للمجلس العربي للطفولة والتنمية، وهو منظمة عربية غير حكومية تُعنى بشأن الطفل العربي ومقرها القاهرة، والتي يشغل الأمير طلال رئاسة مجلس إدارتها.

ورغم أن الشارع السعودي يترقب باستمرار صدور قرار بالسماح بقيادة المرأة، إلا أن المفاجأة بتصريحات الأمير طلال، هي بالكشف عن موعد زمني، أقصاه 50 يوما.

يشار إلى أن قرار قيادة المرأة، يتزامن مع عزم الحكومة السعودية توفير نحو 141 ألف فرصة عمل للسيدات بحلول عام 2020، وذلك من خلال تمكينهن من العمل من المنزل بدلا من العمل الخارجي.