استهدف قصف جوي، صباح الخميس، مواقع تابعة لـ"سرايا الدفاع عن بنغازي"، في منطقة هون وسط ليبيا، وفق مسؤول محلي وشهود عيان.

وقال مسؤول بمجلس بلدي الجفرة (تابع لحكومة الوفاق) مفضلا عدم ذكر اسمه، إن ثلاثة انفجارت استهدفت مواقع تابعة لـ"سرايا الدفاع عن بنغازي"، بالقرب من قاعدة الجفرة الجوية بمنطقة هون. 

ونقلت مواقع إخبارية ليبية عن سكان منطقة هون في بلدة الجفرة، قولهم إنهم سمعوا صوت طيران حربي أعقبه دوي انفجار في المنطقة.

وأوضح  المسؤول أن "الانفجارت كانت قوية جدا وهي ناتجة عن غارات جوية"، مشيرا إلى أن الجهة التي تقف وراء هذا القصف "مجهولة ولا أنباء عن إصابات حتى الآن".

وأوضح المسؤول أن "سرايا الدفاع عن بنغازي" التي جرى استهدافها ليست تابعة لمجلس بلدي الجفرة وإنما مجموعات خارجة عن سيطرتها.

غير أن "سرايا الدفاع عن بنغازي" المتواجدة في الجفرة، تعرضت في وقت سابق لقصف من قبل القوات المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق شرق البلاد.

يشار إلى أن "سرايا الدفاع عن بنغازي"، تشكيل عسكري أعلنت عنه شخصيات بارزة من ثوار الشرق الليبي، بداية حزيران/ يونيو من العام الماضي،  للقتال إلى جانب "مجلس شورى بنغازي"، ضد قوات "الكرامة" التابعة للجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

وتخضع قاعدة الجفرة لسيطرة حكومة الوفاق وتُعد ثاني أهم قاعدة جويَّة في البلاد. ومنذ سقوط نظام الزعيم الليبي معمر القذافي، إثر ثورة شعبية عام 2011، تعاني ليبيا من انفلات أمني وانتشار السلاح، فضلا عن أزمة سياسية.

وتتجسد الأزمة السياسية الحالية في وجود ثلاث حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما "الوفاق الوطني" المدعومة من المجتمع الدولي، و"الإنقاذ"، إضافة إلى "المؤقتة" بمدينة البيضاء، والتي انبثقت عن مجلس نواب طبرق.