كشف الرئيس اللبناني السابق، أمين الجميّل، أن الرئيس الليبي السابق معمّر القذافي دعاه لاعتناق الإسلام.

الجميّل، وفي حوار مطوّل مع صحيفة "الشروق" المصرية، قال إن القذافي قال له في إحدى الجلسات: "إنت راجل ممتاز، وبدى تكون مسلم"، موضحا أنه رد عليه بالقول: "بارك الله.. كلنا أبناء إبراهيم عليه السلام".

كما قال أمين الجميل إن علاقة لبنان في ثمانينات القرن الماضي مع القذافي كانت سيئة جدا، معتبرا أن غالبية الحكام العرب حينها كانوا يعاملونه بـ"شراسة".

وتابع: "كان هناك صراع مرير بيننا وبين القذافي، وكان موقفه سلبيا جدا من الحكم في لبنان ومن سياسة لبنان، فتدخل ملك المغرب الحسن الثاني، وأتم مصالحة مع ليبيا، ومنذ ذاك الوقت استقر الوضع نسبيا بين لبنان وليبيا".

كما تحدث أمين الجميل في المقابلة حول عدة محاور، موضحا أن "الثورات العربية تم اختراقها وتحييدها عن مسارها الطبيعي".

وأكد الجميل أنه "لا حل ولا استقرار ولا سلام للعرب دون مصالحة بين مصر والسعودية".