تبنّى تنظيم الدولة اغتيال ضابط أردني برتبة رقيب أول، قبل أيام، في محافظة معان جنوبي المملكة.

وذكرت وكالة "أعماق" أن "مفرزة أمنية"، تابعة للتنظيم، استهدفت الرقيب أول بسام الحوراني على طريق آيل في معان، بالسادس من الشهر الجاري.

بدورها، نقلت وسائل إعلام أردنية على لسان مصادر أمنية رسمية قولها إن "بيان تنظيم داعش كاذب".

وأكدت مصادر أمنية أن الرقيب الحوراني قُتل في حادثة جنائية، وقضية مقتله منظورة أمام محكمة الجنايات، وليس محكمة أمن الدولة.

وبحسب الرواية الحكومية الأردنية، فإن الرقيب الحوراني قُتل من قبل شخص متعاط للمخدرات في معان.