كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية، الأربعاء، عن لقاء جمع نائب الرئيس العراقي نوري المالكي المتواجد في طهران حاليا بقائد الحرس الثوري الإيراني محمد جعفري.

وقالت نقلا عن مصادر، إن نوري المالكي الموجود حاليا في إيران، طلب من محمد جعفري تزكيته لتولي قيادة ميليشيا الحشد الشعبي بعد انتهاء معركة الموصل.

وأضافت أن المالكي عرض على الجعفري أن تكون قيادته تحت إمرة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، مقدما له خطة عسكرية لعمل "الحشد" في مرحلة ما بعد الموصل لمواجهة الأكراد والأتراك ومنعهم من تقسيم إقليم نينوى، إضافة لخطة أخرى تحمل تفاصيل إقامة معسكرات لـ"الحشد" داخل الأراضي السورية لتكون شبيهة بقوات التدخل السريع حال اقتضت الضرورة.

ولفتت الصحيفة إلى إن المالكي أبدى استعداده لمساعدة إيران في قضية تسليح الحشد الشعبي، معتبرا أن تسليح هذه الميليشيات بات أهم من تسليح الجيش العراقي.

وکان رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، قد وصل السبت الماضي، إلي العاصمة الإيرانية طهران، والتقى بالمرشد الإيراني علي خامنئي وقادة آخرين.