قتل مطلوب خلال اشتباكات مسلحة مساء الأربعاء بين قوات الأمن الأردنية وعدد من المطلوبين في مدينة الشوبك جنوب المملكة، في ثاني حدث من نوعه خلال الشهر الجاري، وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية.

وقالت مديرية الأمن العام الأردني في بيان لها أن الأجهزة الأمنية قتلت اليوم مطلوبا يحمل جنسية عربية ينتمي "للجماعات الإرهابية" في الشوبك جنوب المملكة، وأشارت المصادر الأمنية إلى أنه يحمل الجنسية الجزائرية. 

وقال البيان أن "قوة أمنية مشتركة من الأجهزة الأمنية وبناء على معلومات استخباراتية توجهت عصر اليوم لإحدى المزارع الواقعة ضمن اختصاص لواء الشوبك جنوب عمان لضبط أحد المطلوبين (من جنسية عربية) لانتمائه لجماعات إرهابية". 

وأضاف أن "المطلوب بادر فور مشاهدته للقوة بإطلاق عيارات نارية كثيفة باتجاههم وتم على الفور تطويق المنطقة من قبل قوات الدرك للسيطرة عليه وإلقاء القبض عليه". 

وأوضح البيان أن "المشتبه به رفض الاستسلام واستمر بإطلاق عيارات نارية باتجاه القوة" التي تمكنت من "إصابته وقتله وضبط بحوزته سلاح ناري أوتوماتيكي".

وأكد "ضبط شخص آخر يقطن معه داخل المزرعة". 

وتناقلت مواقع محلية أردنية صورا للجزائري بعد مقتله ويظهر على جسده أثر إصابات بعيارات نارية وسلاحه الرشاش ملقى على جسده ولم يتسن لـ"عربي21" التأكد من دقة هذه الصورة.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد أيام من مواجهات اندلعت في 20 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بين رجال أمن ومسلحين أثناء عملية مداهمة لأحد المنازل في مدينة الكرك جنوب الأردن، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا بينهم سبعة من عناصر الأمن ومدنيان وسائحة كندية وجميع المهاجمين الأربعة.