قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش العقيد الأمريكي جون دوريان، إنه من غير الممكن الخروج بتوقع دقيق للوقت الذي ستنتهي فيه عملية تحرير الموصل من التنظيم.

وأوضح العقيد الأمريكي جون دوريان أن عملية "تحرير الموصل التي تشارك فيها قوات عراقية منذ يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مستمرة، إلا أنه من الصعب توقع متى سيتم تحرير شرقي الموصل أو المدينة بأكملها".

وأضاف دوريان أن عملية تحرير الموصل ليست سباقا وأنها عملية صعبة لجميع الجيوش في العالم بما فيها الجيش الأمريكي.

وتأتي تصريحات التحالف على ما يبدو كرد على رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي قال أمس إن "بلاده تحتاج 3 أشهر للقضاء على تنظيم الدولة بشكل نهائي".

وأشار العبادي إلى أن "القوات العراقية تتقدم في الموصل، ولا وجود لأي جندي أجنبي يقاتل على الأراضي العراقية".

وأضاف أن "القوة الجوية العراقية (سلاح الجو) تمكنت من التصدي لنحو 900 سيارة مفخخة خلال الشهرين الماضيين بمعارك الموصل". 

وفي السياق ذاته نفى دوريان قيام التحالف بتقديم دعم لميليشيات الحشد الشعبي الشيعية التي تحاصر مدينة تلعفر ذات الأغلبية التركمانية، وقال: "لا نقدم دعما مباشرا لقوات الحشد الشعبي في المنطقة القريبة من تلعفر إلا أنه يتم دعم الجيش العراقي الموجود في تلك المنطقة".