أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، الأربعاء، قرارا بإعدام خمسة متهمين، بما يعرف بـ"خلية إربد"، بينما حكمت على خمسة آخرين بالأشغال الشاقة.
 
وكانت السلطات الأردنية أعلنت القضاء على "خلية إرهابية" في إربد في 3 آذار/ مارس الماضي، نتج عنها مقتل سبعة من أفراد المجموعة وضابط أردني، وشنّت على خلفية العملية عشرات الاعتقالات، وأحالت 21 معتقلا إلى محكمة أمن الدولة.
 
وبدأت محكمة أمن الدولة في حزيران/ يونيو الماضي، بمحاكمة 21 متهما بقضية "خلية إربد"، ووجه لهم مدعي عام محكمة أمن الدولة تهما تخالف أحكام مواد من "قانون منع الإرهاب".

ومن هذه المواد وفق ما نشرته وكالة الأنباء الأردنية "بترا": "القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى وفاة إنسان، وبالاشتراك والتدخل بالقيام بأعمال إرهابية، باستخدام أسلحة أفضت إلى موت إنسان بالاشتراك، وتصنيع المواد المفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، وحيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، والمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية".
 
اقرأ ايضا : "عملية إربد".. خيوط مفقودة وأسئلة دون إجابة