استنكر الإعلامي المصري باسم يوسف، استخدام الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، لتبرير قتل السفير الروسي، الذي قضى على يد رجل أمن تركي في العاصمة أنقرة، الاثنين.

وعلى صفحته على فيسبوك، كتب يوسف مستنكرا، "التعليقات على قتل السفير الروسي لطيفة قوي. ناس جميلة بتستخدم ايات و احاديث و اسانيد من السيرة و السنة و القرآن عشان تثبت انه اصلا عادي و ازاي ان اللي حصل ده مشروع و شرعي و ان ازاي السفير ده ما يمشيش عليه حكم الرسل التي لا تقتل و كده".

وهاجم باسم كلا من الحويني ومحمد حسان قائلا: "طبعا في دولة اسلامية محترمة حنشوف ازاي ناس لطيفة زي الحويني و حسان و بقية شلة اعلم اهل الارض حتقرر مصيرنا ازاي و ده طبعا بشرع ربنا عشان انا مستني واحد شيخ يفتيلي اجلد و ادبح و اقتل ازاي بطريقة ربنا يكون فيها راضي عني ان شاء الله".

وذكَر يوسف أن كلامه لا يعني أن موافق على قتل الشعب السوري، وأن ما يحدث هناك جريمة.