وصف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري رمطان لعمامرة ما حدث في حلب بأنه انتصار للدولة السورية على "الإرهاب".

وقال الوزير في تصريحات للصحفيين، السبت 17 كانون الأول / ديسمبر على هامش أعمال منتدى للسلم والأمن في إفريقيا انعقد في مدينة وهران، أن ما يقوم به المسلحون في مدينة حلب "إرهاب" والدولة السورية انتصرت عليهم.

وفي معرض رده على مقال لكاتب بلجيكي حذر فيه من تحول الجزائر لسوريا؛ قال لعمامرة إن الدولة السورية تمكنت من استرجاع سيطرتها على مدينة حلب، مشيرا إلى أن أمثال "هؤلاء"، ويقصد الكاتب البلجيكي كانوا يحلمون بأن ينتصر الإرهاب في حلب، وحين فشل الإرهاب في سوريا ظنوا أنه سينجح في الجزائر، لافتا إلى أن بلاده "هي الدولة الأولى في العالم التي تصدت للإرهاب وانتصرت عليه استراتيجيا".