ارتفع عدد ضحايا هجوم عدن الانتحاري إلى 48 جنديا وفقا لمصدر عسكري يمني.

وقال مدير مكتب الصحة في عدن، عبدالناصر الوالي مساء الاحد، في تصريح خاص لـ"عربي 21" إن حصيلة الهجوم الانتحاري على تجمع لقوات الامن في محيط قاعدة عسكرية شرقي المدينة ارتفع الى 48 قتيلا و84 مصابا.

وكان انتحاري فجر نفسه مستهدفا جنودا كانوا متجمعين للحصول على رواتبهم في قاعدة عسكرية شمال شرقي عدن.

وأظهرت صور تم التقاطها لمكان التفجير انتشار الجثث في المكان إضافة لأشلاء الضحايا، فيما حاول المواطنون والقوى الأمنية تجميعها.

هذا وأعلن تنظيم الدولة مسئوليته عن الهجوم مشيرا في بيان له أن منفذ الهجوم شخص ينتمي للتنظيم يدعى أبو هاشم الردفاني

يشار إلى أن الأسبوع الماضي، شهد تفجيرا انتحاريا أدى إلى مقتل أكثر من 50 جنديا، أثناء تسلمهم رواتبهم أيضا، وتبنى الهجوم تنظيم الدولة.