منعت سلطات جوازات مطار القاهرة الدولي، مساء الجمعة، عمر، نجل مؤسس وزعيم تنظيم "القاعدة" الراحل، أسامة بن لادن، ومعه زوجته البريطانية، من دخول الأراضي المصرية، تنفيذا لقرار إحدى الجهات الأمنية، وقامت بترحيله إلى تركيا، على أقرب طائرة متجهة إلى اسطنبول، صباح السبت، بناء على اختياره.

وقال مصدر مسؤول بالمطار، في تصريحات نقلتها الصحف المحلية، إن عمر وصل على متن طائرة شركة "مصر للطيران" القادمة من العاصمة القطرية، الدوحة، مساء الجمعة، وأثناء إنهاء إجراءات جوازات ركاب الرحلة، تقدم الراكب "عمر أسامة محمد بن لادن"، مواليد 1981، لإنهاء إجراءات وصوله بصحبة زوجته، وبوضع بيانات جواز سفره السعودي على كمبيوتر الجوازات، تبين وجود اسمه على قوائم الممنوعين، تنفيذا لتعليمات جهة أمنية مصرية حساسة.

وأضاف المصدر أن هذه الجهة الأمنية كانت قد أضافت اسمه إلى قوائم الممنوعين من الدخول إلى مصر، دون أن يذكر سببا لهذا المنع.

وكان عمر قد عاش في مصر، ومعه زوجته البريطانية، بين عامين 2007 و2008 ثم غادرها، ليتم منعه من الدخول لدى عودته إليها.

وعمر هو الابن الرابع لأسامة بن لادن الذي قتل في عملية للقوات الخاصة الأمريكية بباكستان في أيار/ مايو 2011 بعد شهور من اندلاع ثورات الربيع العربي.

وقضى عمر جزءا من مراهقته، تحديدا الفترة بين عامي 1996 و2001، في معسكرات مقاتلي تنظيم "القاعدة"، بأفغانستان. ولاحقا أعلن تمرده على والده، الذي يعتقد أن لديه 20 ابنا من زيجات مختلفة.