شارك مئات الفلسطينيين، مساء الجمعة، في مسيرات دعم وتأييد لقطاع غزة، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي عليه، في مدن عدة بالضفة الغربية المحتلة.

 

ونظمت الحراكات والفعاليات الشعبية، مساء الجمعة، مظاهرة وسط مدينة رام الله؛ تنديدا بالعدوان على قطاع غزة.


وشارك عشرات المواطنين في المظاهرة التي طافت مركز مدينة رام الله، رافعين صور شهداء العدوان وصور القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الشهيد تيسير الجعبري.

 

 

 

 

 

 

 


كما نظم أهالي الخليل وقفة وسط المدينة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة، ورفعوا لافتات كتب عليها: "كلنا غزة.. كلنا المقاومة"، و"المقاومة طريق الحرية"، و"درب التحرير يبدأ من غزة".

 

 10 شهداء في عدوان إسرائيلي على غزة.. بينهم قيادي بـ"الجهاد"

ورفع المشاركون في المسيرة صورا لضحايا القصف الإسرائيلي على غزة والعلم الفلسطيني ورايات الفصائل، كما رددوا هتافات تطالب المقاومة بالرد.

 

 

 

أما في شمال الضفة، فخرج عشرات الفلسطينيين في مسيرة جابت شوارع مدينة جنين، بمشاركة عدد من مسلحي "سرايا القدس"، الجناح العسكري لـ"الجهاد الإسلامي"، الذين أعلنوا عزمهم الرد على اغتيال إسرائيل للقيادي البارز بالحركة تيسير الجعبري.

 

 

 

 

 

 

 

ودعت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينيين في مدن ومخيمات الضفة الغربية والقدس المحتلة والداخل المحتل لـ"الالتحام مع قوات الاحتلال في نقاط التماس".

 

وطالب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية، طارق عز الدين، "مجموعات سرايا القدس في الضفة إلى القيام بواجبها المقدس، كما عهدناهم دوماً، وأن يكونوا سنداً لشعبهم ومقاومتهم في غزة.

 

وقفة احتجاجية في حيفا

 

وشارك العشرات من الفلسطينيين في مدينة حيفا بالداخل المحتل وقفة احتجاجية؛ تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

ونظم الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت إلى جانب خيمة الاعتصام المقامة في حيفا، القوى السياسية والأهلية والوطنية في المدينة.


ورفع المشاركون اللافتات الداعمة والمساندة لأبناء شعبنا في قطاع غزة، الصامد في وجه العدوان.

 

 

 

 

واستشهد 10 فلسطينيين، بينهم القيادي في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تيسير الجعبري، وأصيب 75 آخرون في غارات إسرائيلية عدة على قطاع غزة.