أعلنت محكمة الاحتلال المركزية، الأربعاء، إلغاء قرار السماح لليهود بأداء طقوسهم في المسجد الأقصى المبارك.


ووفقا للإعلام العبري، فإن المحكمة المركزية ألغت قرار المحكمة السابق حول السماح للمستوطنين بالصلاة في باحات المسجد الأقصى، لحساسية المرحلة بحد تعبيرها.

 

والأحد، أصدرت محكمة حكما أوليا بالسماح للمستوطنين بأداء صلواتهم بـ"صوت عالٍ" والقيام بما يشبه الركوع أثناء اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى، إلا أن حكومة الاحتلال قالت إنها ستستأنف ضد قرار المحكمة.

 

 محكمة للاحتلال تسمح للمستوطنين بـ"الصلاة جهرا" بالأقصى

ويتصدى المقدسيون لاقتحامات المستوطنين المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك بشكل يومي.

 

ويتعرض المسجد الأقصى لسلسلة طويلة من الانتهاكات الإسرائيلية، حيث تزداد أعداد المقتحمين سنويا، ولا تخلو هذه الاقتحامات شبه اليومية من أداء المستوطنين لطقوس تلمودية داخل باحات الأقصى.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من القوات الخاصة التابعة للاحتلال والمدججة بالسلاح.