أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، شابا فلسطينيا بجراح بعد إطلاق النار عليه قرب حاجز حوارة شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب قرب حاجز حوارة جنوب نابلس، مشيرة إلى أنه أصيب بجراح متوسطة.

 

وأشارت إلى أن سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، نقلت الشاب المصاب إلى مستشفيات في الداخل المحتل.

 

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

 

وذكر نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت 13 فلسطينيا بالضفة الغربية، وأكثر من 50 مقدسـيا خلال مواجهات عقب تشييع الشهيد وليد الشريف في القدس المحتلة.

 

 الاحتلال يعتدي على مشيعي الشهيد الشريف في الأقصى (شاهد)
 

وطالت الاعتقالات القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام أبو عكر من مخيم عايدة شمال بيت لحم.

 

واعتقلت شرطة الاحتلال أكثر من 50 مقدسـيا خلال مواجهات عقب تشييع الشهيد وليد الشريف.

 

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة في نابلس، وتخللها إطلاق النار صوب آليات الاحتلال.

 

وفي محافظة الخليل، أصيب عشرات المواطنين بحالات خلال مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال، عند مدخل مخيم العروب.


وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت صوب الشبان والمنازل، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.


ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل كافة وفتشت مركبات المواطنين وأعاقت تحركاتهم.