قرر الأردن إعفاء الجمارك عن عدة سلع، بينها المركبات الفضائية، وهو ما أثار موجة من السخرية والتندر عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

 

ونشرت دائرة الجمارك التعرفة الجديدة للعام 2022، في وكالة الأنباء الرسمية، والتي أظهرت أنه تقرر إعفاء المركبات الفضائية بما في ذلك الأقمار الصناعية وعربات إطلاق المركبات الفضائية أو المركبات المدارية، من دفع أي تعرفة جمركية.

 

كما أنه تم إعفاء الطائرات العامودية (الهليوكوبتر)، والطائرات غير المصممة للدفع بقوة المحرك، والطائرات التي لا يتجاوز وزنها الـ15 ألف كيلوغرام.


وكان رئيس الوزراء بشر الخصاونة، اتخذ قراراً بإعادة هيكلة التعرفة الجمركيَة، بما يعزِز تنافسيَة الاقتصاد، حيث سيتم بدء تطبيق التعرفة مطلع شهر نيسان/ أبريل المقبل، مؤكدا أن الإصلاح الجمركي يأتي في سياق إصلاح أكبر في منظومة الجمارك في الأردن.

 

وبعد موجة السخرية، نقلت وكالة "بترا" الرسمية عن مدير عام دائرة الجمارك العامة اللواء جلال القضاة، قوله إن ورود اسم المركبات الفضائية وغيرها، جاء لأن الأردن يتعامل مع قوائم سلع موحدة صادرة عن منظمة الجمارك العالمية، وتتضمن ما يزيد على الـ84 ألف بند متعارف عليه في جميع أنحاء دول العالم، سواء أكانت هذه السلع متداولة في هذا البلد أو ذاك.

 

وأوضح أن "المملكة وقعت على اتفاقية النظام المنسق بتاريخ 10/ 6/ 1985 وهي اتفاقية دولية خاصة بتصنيف السلع والبضائع وفق جداول التعرفة الدولية المرفقة بهذه الاتفاقية والتي يتم بموجبها بنود تعرفة دولية لكافة السلع والبضائع القابلة للتداول في جميع بلدان العالم".

 

واستهجن القضاة لجوء بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي إلى التندر بشأن وجود مثل هذه السلع في قوائم دولية دونما تمييز بين السلع المتداولة في الأردن، أو تلك المتداولة في كافة أنحاء العالم.


ولفت إلى أن القرار الحكومي الأخير بتخفيض الجمارك على آلاف أصناف السلع المستوردة هو أكبر عملية تخفيض جمركي على الإطلاق، وستنعكس آثاره الايجابية على المواطنين ويشمل مختلف القطاعات.