اشتكت زينب أبو الهدى، حفيدة رئيس الوزراء الأردني الأسبق، حسن أبو الهدى، من عدم العدالة في التوظيف عبر ديوان الخدمة المدنية، مرجعة ذلك إلى المحسوبيات التي تتدخل في نظام التوظيف.


وأشارت زينب إلى أنها تنتظر وظيفتها عبر ديوان الخدمة منذ 11 عاما دون جدوى، مؤكدة أنها رفضت أن تطلع أحدا في الديوان بأنها حفيدة رئيس وزراء أسبق.

 


ولفت  لموقع "عمون" المحلي  إلى أنها تعاني من ظروف إنسانية خاصة، وإن طلبها لم يعط أي أهمية رغم ذلك، ثم تمت إزالتها من قائمة الظروف الإنسانية.


ولفتت إلى أنها تريد أن تسلط الضوء على كل ما يعاني بسبب المحسوبيات في الأردن، وليس إلى قضيتها فحسب.


وختمت زينب بأنها تعيش على المساعدات التي لا تكيفها سوى عشرة أيام فقط في الشهر.