ظهر علي، نجل رامي مخلوف رجل الأعمال وابن خال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في فيديو لـ"يوتيوبر" أمريكي شهير، قام بتصويره وهو يقود سيارة فاخرة من نوع "فراري 488 سبايدر" في أحد شوارع مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، برفقة شابة.


وكشف نشطاء مواقع التواصل، أن الشابة التي كانت برفقة مخلوف هي عارضة الأزياء والممثلة الإسرائيلية ميشيل عيدان، وتلبغ من العمر 21 سنة.


وتبلغ قيمة السيارة حوالي 300 ألف دولار بحسب ما ذكره صانع المحتوى الأمريكي، دانيال ماك، الذي وثق الفيديو ونشره على قناته.

 

 

 


وادعى علي مخلوف أنه استأجر تلك السيارة حين أحس بإحراج الأسئلة الموجهة له، حيث سأله دانيال ماك: "ما الذي تعمله؟". فأجاب مخلوف ضاحكا: "أنا أعمل"، فسأله ماك: "ما مهنتك؟" فرد مخلوف ساخرا: "أجري تدريبا".


وقال دانيال في التسجيل، بما أنك تقود هذه السيارة فيجب أن يكون تدريبا جيدا"، ليوضح علي بأنها "سيارة مستأجرة".


وسبق لعلي مخلوف أن أثار جدلا، بعد ظهوره في صورة نشرت عام 2017، وهو يقف إلى جانب بعض السيارات الفارهة في إحدى المدن الخليجية، إضافة إلى صور أخرى يركب فيها دراجة هوائية فاخرة، وتظهر أيضا سيارات المرافقة.


ولعبت عائلة مخلوف دورا محوريا في صياغة خارطة سوريا الاقتصادية، على مدى أكثر من خمسة عقود من سيطرة عائلة الأسد على مقاليد السلطة، إذ يمتلك رامي مخلوف، وهو اليوم الشخصية الأهم في عائلة آل مخلوف، شركة الاتصالات الأولى في البلاد.

 

 

هذا هو علي ابن رامي مخلوف قدس الله سره يتجول بسيارة فيراري في ولاية لوس انجيليس الامريكية بصحبة صديقته الامبريالية. لا شك انكم تذكرون ما قاله رامي مخلوف في بداية الثورة ان أمن اسرائيل من أمن النظام السوري.

 

 

— عبدالوهاب عليوي . أبو علي (@abdalwhab761)