قُتل ضابط شرطة و3 مدنيين، قُبيل منتصف ليل السبت الأحد، في هجوم شنه مسلحو تنظيم "داعش" بمحافظة ديالى شرقي العراق، وفق مصدر أمني محلي.


وقال الملازم أول في شرطة ديالى شعلان الكاملي إن عبوة ناسفة انفجرت في شاحنة بقرية "الحد الأخضر" التابعة لناحية العبارة، على بعد 15 كيلومترا شمال شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى.


وأضاف: "بعدها تجمع أفراد شرطة ومدنيون في موقع الانفجار، قبل أن يفتح مسلحو داعش النار من أسلحة قنص على المتجمعين؛ ما أدى لمقتل ضابط شرطة برتبة عقيد و3 مدنيين".


وأشار الكاملي إلى إصابة عدد آخر من المدنيين وأفراد الشرطة بإطلاق النار، إلا أنه لم يتسن تحديد العدد.


وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من "داعش"، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمالا) وديالى (شرقا)، المعروفة باسم "مثلث الموت".


وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014. إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.