تشهد محافظة كركوك هجمات من مجهولين بشكل مستمر على القوات الأمنية العراقية، في وقت تشهد فيه كذلك المنطقة ذاتها استهدافات لأبراج الطاقة ما يتسبب بانقطاعات مستمرة للكهرباء.

 

وفجر الجمعة، قُتل خمسة عناصر من الشرطة الاتحادية العراقية، بانفجار عبوة ناسفة، في محافظة كركوك.

وجاء الاستهداف بعبوة ناسفة، انفجرت بمركبة عسكرية في منطقة وادي الشاي بقضاء داقوق التابع لمحافظة كركوك.

 

 إصابة عناصر شرطة بكركوك.. وهجمات على أبراج الطاقة بالعراق

وبدأت قوات الشرطة والجيش حملة تمشيط واسعة النطاق في المنطقة عقب وقوع التفجير.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حول الحادث، وكذلك لم تتبن هذه الهجمات أي جهة حتى الآن، رغم اعتقاد أمني عراقي بأن تنظيم الدولة يقف وراءها.

وخلال الأشهر الأخيرة، زادت وتيرة هجمات المسلحين، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمالا) وديالى (شرقا)، المعروفة باسم منطقة "مثلث الموت".

 

 "مثلث الموت".. لماذا عجز العراق عن إنهاء تنظيم الدولة فيه؟

وما تزال أبراج الطاقة في كركوك وكذلك صلاح الدين، تشهدان تفجيرات تستهدف لنقل الطاقة الكهربائية، ما يتسبب بشكل متكرر في قطع إمدادات الكهرباء عن مناطق عدة.

وعلى مدى الأيام الماضية، انقطعت إمدادات الكهرباء عن مناطق سكنية في تلك المحافظتين إضافة إلى ديالى.