تداولت حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، محادثات مسربة منسوبة إلى الأمير حمزة بن الحسين، والشريف حسن بن زيد.

 

التسجيلات المسربة، التي قال ناشطون إنها مأخوذة من حساب "الواتس اب" الخاص بالشريف حسن، يطلب فيها الأخير من الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني استغلال الأحداث والأزمات المتلاحقة في المملكة.

 

وتنوّه "عربي21" بأنها لم تتأكد من صحة هذه التسجيلات من مصدر مستقل.

 

ويقول الأمير حمزة إنه يراقب الوضع، وينتظر اللحظة المناسبة للمضي قدما إلى الأمام، وإنه يريد مزيدا من الاستشارات.

 

ويشير الطرفان إلى شخص ثالث أسموه "no lube" قال معدو الفيديو الذين لم يكشفوا عن هويتهم، إن المقصود به هو باسم عوض الله.

 

وقال الشريف حسن في أحد التسجيلات، إن باسم عوض الله قال له إن هذا الوقت هو وقت الأمير حمزة.

 

وفي أحد التسجيلات، يقول الشريف حسن إن أزمة مستشفى السلط، وأحداث جبل التاج (حي الطفايلة)، وغيرها، تشير إلى أزمة حقيقية قد تطيح بالملك عبد الله الثاني.

 

ويعود تاريخ التسجيلات إلى شهور للوراء، آخرها منتصف آذار/ مارس الماضي، أي قبل نحو أسبوعين فقط من اعتقال باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.

 

وكانت وسائل إعلام محلية أردنية قد نشرت، الثلاثاء، "إفادة خطيّة" منسوبة لعوض الله تعود إلى الرابع من نيسان/ أبريل، خلال مرحلة التحقيق، حول عقده اجتماعات دورية منذ رمضان 2020، مع الأمير حمزة، وبترتيب من الشريف حسن بن زيد، تتعلق بتقديمه "طروحات تحريضية" كنصائح للأمير ضد أخيه غير الشقيق العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بحسب ما أوردته الإفادة المنسوبة لعوض الله.

 

ويمثل عوض الله والشريف حسن بن زيد أمام محكمة أمن الدولة العسكرية، فيما ارتأى الملك عبد الله الصفح عن أخيه غير الشقيق، بالإضافة إلى مجموعة من مرافقيه.

 

اقرأ أيضا: محامي عوض الله: طلبنا شهادة الأمير حمزة بـ"قضية الفتنة"