شهدت الولايات المتّحدة، السبت، مسيرات مؤيّدة للفلسطينيين، شارك فيها آلاف المتظاهرين، الذين رفعوا لافتات تطالب بوقف الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، ورددّوا هتافات تناشد إدارة الرئيس جو بايدن التوقّف عن دعم إسرائيل.

 

وفي نيويورك، تجمّع حوالى ألفا متظاهر في منطقة باي ريفر في حيّ بروكلين، حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية، وردّدوا هتاف "فلسطين حرّة حرّة" و"من النهر إلى البحر، فلسطين ستكون حرّة".


وجرت تظاهرات مماثلة في عدد من المدن الأمريكية الأخرى، لا سيّما بوسطن وواشنطن وديربورن وميشيغان وهيوستين.

 

Embed from Getty Images


وقالت المتظاهرة أليسون زامبرانو، وهي طالبة تبلغ من العمر 20 عاما، وأتت من كونيتيكت المجاورة للتظاهر في نيويورك، إنّ "للفلسطينيين الحقّ في العيش بحريّة، ولا ينبغي لأطفال غزة أن يُقتلوا".


بدوره، قال مشهور أحمد وهو فلسطيني يبلغ من العمر 73 عاما ويعيش في نيويورك منذ 50 عاما: "أطالب بايدن وحكومته بالتوقّف عن دعم القتل. ادعموا الضحايا، أوقفوا الاضطهاد".


وأعرب بايدن السبت، خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن "قلقه البالغ" إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وقطاع غزة، كما أكّد خلال محادثة مماثلة مع الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس على ضرورة أن توقف حركة حماس إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل.

 

Embed from Getty Images


والسبت، نزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في العديد من المدن الأوروبية والكندية؛ للتضامن مع الفلسطينيين.