وجه القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، "تحذيرا أخيرا" للاحتلال، على خلفية مواصلة اعتداءاته في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.


وقال محمد الضيف في رسالة له، نشرها الناطق الإعلامي "أبو عبيدة" على حسابه بـ"تلغرام"، "يوجه قائد الأركان تحذيراً واضحاً وأخيراً للاحتلال ومغتصبيه بأنه إن لم يتوقف العدوان على أهلنا في حي الشيخ جراح في الحال فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسيدفع العدو الثمن غالياً".

وحيا الضيف "أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة على صمودهم، وأكد بأن قيادة المقاومة والقسام تراقب ما يجري عن كثب".

 

ويهدد خطر الترحيل نحو 500 مقدسي يقطنون 28 منزلا في حي الشيخ جراح، وذلك بسبب الضغوطات الكبيرة التي تمارسها الجمعيات الاستيطانية بتساهل وتكاتف مع المحاكم.

 

 اعتقالات وإصابات باعتداء الاحتلال على أهالي الشيخ جراح (شاهد)

وتناقلت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن تجميد الاحتلال لقرار إخلاء المساكن في حي الشيخ جراح بالقدس إلى شهر حزيران/ يونيو المقبل، لكن تبين أنها عارية عن الصحة.


والصحيح هو أن المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت أمرا احترازيا مؤقتا بتجميد عملية تسجيل قسيمة أرض في أم هارون بالطرف الغربي من الحي على اسم يهود يدعون ملكيتها.

 

ومنح حكم المحكمة مهلة للرد على التماس قدمته جمعية أهالي الشيخ جراح مع عدة جمعيات حتى الشهر المقبل.