قال مصدر حكومي لـ"عربي21" إن رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، ما زال موقوفاً على ذمة التحقيق في قضية الأمير حمزة بن الحسين.

 

وأوضح المصدر أن باسم عوض الله لم يغادر إلى السعودية، كما تداول معارضون أردنيون في الخارج.

 

ولاحقا أكدت وكالة الأنباء الرسمية "بترا"، أن باسم عوض الله "ما زال موقوفاً على ذمة القضية التحقيقية، ولا صحة لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه غادر البلاد".

 

وصباح الخميس، تداولت صفحات لناشطين عبر مواقع التواصل معلومة أن باسم عوض الله غادر إلى السعودية، رفقة الوفد السعودي الذي وصل الأربعاء، برئاسة وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان.

 

وعوض الله كان رئيسا للديوان الملكي الأردني سابقا، ثم عينه الملك عبد الله مبعوثا إلى السعودية، قبل أن يقال في عام 2018، ليصبح بعدها مقربا من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وأحد القائمين على مشروع مدينة "نيوم".

 

اقرأ أيضا: ماذا كشفت ويكيليكس عن باسم عوض الله وعلاقته بأمريكا؟