تداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي صورا وتسجيلات لما قالوا إنه بقايا صاروخ مضاد للطائرات أطلقه النظام السوري، وسقط  في محيط بلدة حولا جنوب لبنان.


وقالت مصادر أمنية، إن الصاروخ أطلق من منظومة دفاع جوي، وكان من المفترض أن يستهدف طائرة حربية إسرائيلية أثناء شن غارات جوية على أهداف في سوريا، ولكنه سقط في البلدة اللبنانية. بحسب الحرة.

 

 


وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال الخميس، إن "أصوات انفجارات عنيفة سمعت في العاصمة السورية دمشق ومحيطها جراء ضربات استهدفت مواقع عسكرية، وحاولت أنظمة الدفاع الأرضية التابعة للنظام السوري التصدي لها". 

 

 غارات للاحتلال جنوب سوريا وأصوات انفجارات بدمشق

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت لغارات، وأكدت أنها تمكنت من إسقاط "عدد من الصواريخ".


وقالت سانا إن الدفاعات الجوية "تتصدى لعدوان في أجواء مدينة دمشق"، كما أكدت "سماع أصوات انفجارات" في المدينة، مشيرة إلى أن الهجوم "إسرائيلي".