تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات مصورة لمحمود الورفلي أحد قادة المليشيات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، والمطلوب للمحكمة الجنائية الدولية، بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وهو يحطم محتويات وكالة لبيع السيارات وقطعها.

ويظهر في المقطع الورفلي ومجموعة من عناصره، وهم يقتحمون المكان، ثم يشرعون في تحطيم كافة محتوياته من أجهزة وأثاث وزجاج، قبل أن يوجه رسالة تهديد إلى صاحب الوكالة، مهددا إياه بالقتل في حال عودته إلى ليبيا.

وأشار مصور المقطع إلى أن الهجوم على الوكالة يعود إلى بيع قطع غيار السيارات لقوات حفتر بسعر مرتفع.

وكانت الجنائية الدولية أصدرت في الـ 15 أغسطس/ آب 2017، مذكرة اعتقال بحق الورفلي، متهمة إياه بارتكاب جرائم حرب في 6 عمليات إعدام دون محاكمة، قتل خلالها أكثر من 33 شخصا في مناطق مختلفة من مدينة بنغازي.

وفرض الاتحاد الأوروبي، في سبتمبر/ أيلول 2020، عقوبات على الورفلي رفقة شخص آخر و3 كيانات؛ بسبب "انتهاكات لحقوق الإنسان" في ليبيا.

وخلال السنوات الماضية، ظهر الورفلي في العديد من المقاطع المصورة، وهو ينفذ عمليات إعدام ميداني لأشخاص معارضين لحفتر.

 

 — عماد الدين بلعيد (@EmadBileid)