واصل النائب المصري السابق، مرتضى منصور، إثارة الجدل، بعد شهور من قرار اللجنة الأولمبية عزله من منصبه رئيسا لنادي الزمالك.

 

وهدد مرتضى منصور بنشر الجزء الثاني مما وصفه بـ"فضيحة القرن"، التي يتحدث فيها عن مؤامرات حيكت ضده، شاركت بها جهات داخل مصر، وأخرى في قطر، وهي رواية كررها مرارا خلال السنوات الماضية.

 

وقال منصور في صفحته عبر "فيسبوك": "انتظروا الفيديو القادم الجزء الثاني من فضيحة القرن، لتعرف مصر كلها بالتسجيلات والمستندات من هو الحرامي، ومن هو الشريف".

 

وأضاف: "لكن يبدو أن علامات يوم القيامة بدأت تظهر في مصر".

 

وحددت المحكمة الإدارية العليا جلسة في الأول من آذار/ مارس المقبل، للنظر في الطعن المقدم من قبل مرتضى منصور، لوقف تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري بحل إدارة مجلس نادي الزمالك.