اتهم رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور الإعلام البريطاني بشن هجوم ممنهج ضد الإمارات وخاصة دبي على كافة الأصعدة. قائلا إن وضع حقوق الإنسان في بلاده أفضل من الغرب.

وتساءل الحبتور في مقطع فيديو عمن يحرض الإعلام البريطاني والحكومة البريطانية ضد بلاده، وما الغرض من ذلك؟

 

 حديث الحبتور يأتي بعد بث هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) فيلما وثائقيا عن الشيخة لطيفة، ابنة الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، الأسبوع الماضي، حيث ظهرت الشيخة لطيفة في لقطات مصورة وهي تقول إنها "رهن الاحتجاز في فيلا تحولت إلى سجن".

وفي تغريدة مرافقة وصف الحبتور حقوق الإنسان في بلاده بأنها تضاهي حقوق الإنسان في أوروبا.
 
وأوضح: "ما تعريف حقوق الإنسان؟ إن حقوق الإنسان هي الحق في السكن الملائم وحقوق الأطفال والتعليم والحقوق الاقتصادية والمأكل والصحة وحرية الدين والمعتقد، إلخ". وأضاف: "إذا قارنّا بين ما تقدمه الدول الغربية لمواطنيها وما تقدمه الإمارات، نجد أننا أفضل بفارق كبير جداً".

وهاجم مغردون تجاهل الحبتور لحرية التعبير والرأي، وسخروا من تأكيده أن حال حقوق الإنسان في الإمارات أفضل من الدول الأوروبية.