وافق مجلس النواب المصري، الخميس، على تمديد حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة 3 أشهر.


وهذه هي المرة الـ15 التي يمدد فيها البرلمان حالة الطوارئ، منذ نيسان/ أبريل 2017.


وبحسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية، فقد "وافق مجلس النواب، على قرار رئيس الجمهورية تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر بجميع أنحاء البلاد".


ووفق القرار ذاته، يبدأ العمل بتمديد حالة الطوارئ اعتبارا من الأحد 24 كانون الثاني/ يناير الجاري، ولمدة 3 أشهر في عموم البلاد.


وفي 10 نيسان/ أبريل 2017، وافق البرلمان ‎على إعلان حالة الطوارئ 3 أشهر لـ "مواجهة أخطار الإرهاب وتمويله"، ردا على هجومين استهدفا كنيستين شمالي البلاد، وأوقعا 45 قتيلا على الأقل، وتبناهما تنظيم "داعش" الإرهابي آنذاك.


وبموجب حالة الطوارئ، يحق للسلطات المصرية إخلاء مناطق وفرض حظر التجوال واتخاذ إجراءات أمنية مشددة ومعاقبة المخالفين بالسجن.

 

وتستغل السلطات المصرية حالة الطوارئ لتشديد قبضتها الأمنية، وفق منظمات حقوقية.