كشف وزير الداخلية اليمني اللواء إبراهيم حيدان، الخميس، أن الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار عدن في 30 كانون الأول/ ديسمبر الماضي يحمل بصمات مليشيات الحوثي.

 

وأعلن الحيدان في مؤتمر صحفي عقده في عدن نتائج التحقيقات في الهجوم.

 

وقال الحيدان إن الهجوم أسفر عن سقوط 17 قتيلا و120 جريحا.

 

واتهم الحيدان مليشيا الحوثي بتنفيذ الهجوم، وأوضح أن الهجوم "نفذ بهدف القتل المتعمد لكافة طاقم الحكومة والمستقبلين والمدنيين المتواجدين بالمطار".. كاشفا أن مسار الصواريخ التي استخدمت في الهجوم هو من "اتجاه الشمال المائل إلى الغرب".

 

وكشف أن الهجوم نفذ بثلاثة صواريخ "أرض-أرض" متوسطة المدى، تم إطلاقها من مسافة تبعد أكثر من 100 كم باستخدام نظام ملاحي يعتمد تقنيات دقيقة موجهة عبر نظام GPS.

 

وأردف بأن هذا النظام لا يملكه اليمن باستثناء مليشيات الحوثي من خلال الخبراء اللبنانيين والإيرانيين.

 

 

 

وتعرض مطار عدن الدولي لهجوم بالصورايخ تزامن مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة إلى عدن بعد أن أدت اليمين أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض.

 

 الخارجية اليمنية: 4 صواريخ باليستية حوثية استهدفت مطار عدن