كشفت هيئة رقابية عراقية عن آلاف الأشخاص الذين حصلوا على الجنسية العراقية عن طريق أوراق رسمية مزورة.

 

وقالت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحادية، الخميس، إنها ضبطت معاملات قيود مدنية مزورة مُنحت على أساسها الجنسية العراقية لأشخاص أجانب في محافظة ديالى.

 

وقالت الدائرة إن فريق عمل تابعا لها تمكن "من ضبط (1360) معاملة قيود مدنية مزورة من أصل (4333) قيدا مُزورا تمَّ على أساسها منح الجنسية العراقية لأشخاص أجانب في دائرة البطاقة الوطنية في خانقين" التابعة لمحافظة ديالى، وفق موقع "السومرية نيوز".

 

ولم تكشف الدائرة عن الجنسيات الأصلية للأشخاص الأجانب الذين تمكنوا من الحصول على الجنسية العراقية.

وأضافت هيئة النزاهة أن "العملية أسفرت أيضا عن ضبط إحدى موظفات الدائرة (في خانقين قرب الحدود الإيرانية) المتهمة في عملية التزوير، فضلا عن ضبط (114) معاملة ترقيم قيود مزورة".

وأشارت الهيئة إلى "قيام فريق العمل، في عملية ثانية، بضبط ثلاثة متهمين؛ لحيازتهم وصولات وأختاما وهمية بأسماء مكتبات ومحلات مختلفة".