قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا" الأربعاء، إن وفدا رفيعا من وزارة الخارجية الإماراتية، اختتم زيارة من يوم واحد إلى الخرطوم، وطرح خلالها مبادرة.


ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع، أن "الزيارة تأتي في إطار الجهود الإماراتية، لتقريب وجهات النظر بين السودان ومصر وإثيوبيا، لكسر جمود مفاوضات سد النهضة الإثيوبي"، لافتة إلى أن الوفد الإماراتي التقى مسؤولين في وزارتي الخارجية والري والموارد المائية السودانية.


وذكر المصدر ذاته، أن الوفد الإماراتي استمع لشرح مفصل حول موقف السودان من ملف سد النهضة، مؤكدا أن "المبادرة الإماراتية لم تأتِ بطلب من الخرطوم".

 

 السودان يريد مفاوضات "ذات جدوى" بسد النهضة ويقدم شروطا


وكانت السلطات السودانية أعلنت الأحد الماضي، عن الفشل في التوصل إلى صيغة مقبولة، لمواصلة التفاوض حول سد النهضة، وذلك عقب الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري بالسودان ومصر وإثيوبيا.


وأعربت وزيرة العلاقات والتعاون الدولي لجنوب أفريقيا جي بندور عن أسفها للطريق المسدود الذي وصلت إليه المفاوضات، وأضافت أنها سترفع الأمر للرئيس رامافوزا رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي لاتخاذ ما يلزم.


وفي وقت لاحق، قال وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، إن "بلاده قدمت اشتراطات للاتحاد الأفريقي، للعودة لمفاوضات ذات جدوى في ملف سد النهضة"، ملوحا بأن الخرطوم لديها "خيارات" أخرى، دون تقديم مزيد من التفاصيل.