شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة اعتقالات واسعة، طالت عددا من الفلسطينيين خلال اقتحامها مناطق في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال محيط قبر يوسف شرقي مدينة نابلس فجرا، وأطلقت طائرة تصوير في سماء المنطقة الشرقية للمدينة.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية إن عدة دوريات للاحتلال تمركزت في الشارع المتاخم لقبر يوسف والملاصق لمدرسة قدري طوقان الثانوية، ودوريات أخرى على مفترق الغاوي في شارع عمان.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشبان: محمد زياد السعدي، وأحمد حسام أبو طبيخ، وعبد الله برهان عبد الحليم.. وذلك عقب دهم منازلهم في المدينة، وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وفي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال مبنى الخدمات الطبية العسكرية الجديد وأخطرت بإخلائه.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال منزل محمد الخطيب، من مدينة بيت لحم، وهو شقيق الشهيد داود الذي استشهد قبل فترة في سجون الاحتلال، وذلك للضغط على شقيقه مؤيد كي يسلم نفسه للمخابرات الإسرائيلية.

 

 الاحتلال يعتقل عددا من الفلسطينيين بالضفة.. بينهم صحفي

 

واعتقلت قوات الاحتلال المواطنين أنور أحمد الفقيه (40 عاما)، وخليل قاسم الشيخ (42 عاما)، من قرية مراح رباح، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما.

واعتقلت قوات الاحتلال طارق موسى عبيات (38 عاما)، من منطقة وادي أبو فريحه في مدينة بيت ساحور غربي بيت لحم، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير المحرر هشام إسماعيل أبو هواش (39 عاما) بعد تفتيش منزله في بلدة دورا جنوبي الخليل، ولعبث بمحتوياته.

وداهمت دوريات الاحتلال بلدة خرسا جنوب غربي الخليل، وسيّرت آلياتها العسكرية في شوارع البلدة.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، الشاب روحي الكلغاصي من باب الساهرة بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان أن مخابرات الاحتلال داهمت منزله في البلدة القديمة بالقدس ولم تجده، واعتقلته من باب الساهرة خلال عودته للبيت.