أخلت السلطات المصرية سبيل الناشط الشاب شادي أبو زيد الذي ينشر فيديوهات ساخرة على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد قرابة عامين ونصف في الحبس الاحتياطي.


وكتبت شقيقته رولا أبو زيد على صفحتها على موقع فيسبوك: "شادي أخذ إخلاء سبيل بتدابير احترازية وحاليا معنا في البيت".


وأوقف أبو زيد في مايو/ أيار 2018، وقررت نيابة أمن الدولة في مصر حبسه احتياطيا على ذمة قضية بتهمة الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد وجهت له اتهامات تشمل الانضمام إلى "جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها".

 

 بطل "أبلة فاهيتا" إلى السجن.. "الجماعة المحظورة" أيضا