دعا تنظيم الدولة عناصره وأنصاره إلى ضرب المصالح الاقتصادية السعودية، متهما اياها بأنها عميلة للاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال التنظيم في كلمة للمتحدث الرسمي باسمه "أبو حمزة القرشي"، حملت عنوان "فاقصص القصص لعلهم يتفكرون"، إنه على أنصار التنظيم ضرب أنابيب النفط في السعودية التي فتحت مجالها الجوي للاحتلال.

 

كما دعا القرشي إلى مهاجمة رعايا الدول الغربية، مهاجما في الوقت ذاته الحكومة القطرية بسبب وجود قاعدة "العديد" الأمريكية على أراضيها.

 

وهاجم القرشي جماعة الإخوان المسلمين واصفا اياها بـ"الإخوان المفلسين"، ومتهما اياها بالعمالة لإيران.

 

وقال القرشي إن أمير التنظيم الجديد "أبو إبراهيم القرشي"، قبل بيعات قدمها عناصر للتنظيم في أفريقيا وآسيا وغيرها.

 

وركز القرشي على الهجمات التي يقوم بها التنظيم في مالي، والكونغو، وبوركينا فاسو، وتشاد، داعيا اياهم إلى ضرب المصالح الفرنسية هناك.