أكدت صحيفة إماراتية أن الوفد الخليجي التطبيعي الذي زار مدينة القدس المحتلة، الأسبوع الماضي، هو "وفد إماراتي".

 

جاء ذلك وفقا لتغريدة نشرتها صحيفة "العين الإخبارية" الإماراتية، مرفقة صورة الوفد الإماراتي وهو يصلي بالمسجد الأقصى، الخميس الماضي.

 

 

 

 

ونشر الموقع الإخباري الإماراتي، السبت، صوراً أخرى قال إن عبد الله الجنيبي، المصور المرافق للوفد التقطها، وقد نشر الجنيبي تلك الصور على حسابه الشخصي كذلك.

 

 

 

 

وإزاء ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي من أن الوفد التطبيعي قادم من سلطنة عمان، نفى موقع "الأثير" المحلي زيارة وفد عماني إلى القدس المحتلة، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

 

 

ورغم إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك أمام المقدسيين، فقد دخل الوفد العربي التطبيعي الخميس، إلى الأقصى من باب المغاربة المخصص من قبل سلطات الاحتلال للمستوطنين ووفود الاحتلال الخاصة، وذلك تحت حماية الشرطة والمخابرات الإسرائيلية.

 

 وفد عربي تطبيعي يزور الأقصى بحراسة الاحتلال (صور)
 

وكان مصدر مقدسي قد تحدث لـ"عربي21"، أنه عند سؤال الوفد المكون من قرابة 10 أشخاص "من أي بلد أنتم؟" لم يعطوا إجابات واضحة، حيث تم ذكر العديد من أسماء الدول العربية وخاصة الخليجية.

 

واعتبر الناشط المقدسي فخري أبو دياب في حديثه لـ"عربي21" أن الاحتلال يستغل مثل هذه الزيارات التطبيعية، من أجل "تحسين صورته أمام العالم".

وأثارت الزيارة انتقادا واسعا في الأوساط الفلسطينية، وقال الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، لـ"عربي21": "هذه الزيارة المستنكرة، هي استخفاف بمشاعر شعوب أمتنا العربية والإسلامية، وتشجيع للاحتلال الصهيوني على مزيد من الاقتحامات المتواصلة للمسجد الأقصى".

 

وشدد القانوع على وجوب "العمل على وقف كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني".