أعلنت السعودية، صباح الاثنين، أن قمة زعماء دول مجموعة العشرين ستعقد بشكل افتراضي في موعدها المحدد يومي 21 و22 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.


وقالت الحكومة السعودية في بيان إن القمة ستعقد تحت شعار "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع".

 

وأضاف البيان أن القمة "ستركز على حماية الأرواح واستعادة النمو من خلال التعامل مع الجائحة وتجاوزها، والتعافي بشكل أفضل من خلال معالجة أوجه الضعف التي اتضحت خلال الجائحة وتعزيز المتانة على المدى الطويل".

  

وعقدت قمة استثنائية الافتراضية لقادة المجموعة في آذار/مارس الماضي، على خلفية تفشي جائحة كورونا.

 

 بلومبيرغ: السعودية تفكر بتأجيل قمة العشرين بسبب "خاشقجي"
 

وقادت دول مجموعة العشرين جهودا دولية نتج عنها الحصول على التزامات بأكثر من 21 مليار دولار أمريكي بهدف دعم إنتاج الأدوات التشخيصية والعلاجية واللقاحات وتوزيعها وإتاحتها، وقامت بضخ أكثر من 11 تريليون دولار أمريكي لحماية الاقتصاد العالمي، وفقا لبيان الحكومة السعودية.

 

ووفرت المجموعة أكثر من 14 مليار دولار أمريكي لتخفيف أعباء الديون في الدول الأقل تقدما لتمويل أنظمتها الصحية وبرامجها الاجتماعية.

 

تجدر الإشارة إلى أن منظمات حقوقية دولية دعت في أوقات سابقة إلى مقاطعة قمة مجموعة العشرين بقيادة السعودية، احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة.