أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، مساء الأربعاء، رغبته بالاستقالة من منصبه بنهاية تشرين الثاني/ أكتوبر المقبل، بعد شائعات تحدثت عن عزمه اتخاذ الخطوة على مدار الأيام القليلة الماضية.

 

وفي كلمة للشعب الليبية، بثتها قنوات محلية، بالتزامن مع "يوم الشهيد"، رحّب السراج بالمحادثات بين الفرقاء بالبلاد، برعاية الأمم المتحدة.

 

وقال: "أعلن رغبتي الصادقة في تسليم مهامي برئاسة السلطة التنفيذية بنهاية شهر تشرين الثاني/ أكتوبر حتى تتمكن لجنة الحوار من استكمال الإجراءات".

 

وأضاف: "أدعو لجنة الحوار للاضطلاع بدورها لتشكيل السلطة التنفيذية لنضمن الانتقال السلمي للسلطة، حتى نضمن انتقالا سلميا وسلسا للسلطة".