أعلن الجيش العراقي، الأربعاء، سقوط صاروخ على المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، ليكون ثاني هجوم صاروخي خلال 48 ساعة.


ووفق بيان خلية الإعلام الأمني بوزارة الدفاع العراقية: "سقط صاروخ كاتيوشا على بناية داخل المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد".


وأفاد البيان بـ"عدم وقوع خسائر أو أضرار جراء سقوط الصاروخ الذي أطلق من حي العامل غربي العاصمة بغداد".

 

ونشر موقع "السومرية نيوز" المحلي صورا للآثار التي خلفها الصاروخ.

 

 


 

 

وفجر الثلاثاء، أطلق مجهولون 3 صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء دون وقوع إصابات، وعقب ذلك بساعات قليلة، استهدف هجوم بعبوة ناسفة سيارة دبلوماسية بريطانية، في محيط المنطقة ذاتها.


والمنطقة الخضراء شديدة التحصين، إذ تضم مقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية، وأبرزها السفارة الأمريكية، إضافة إلى مقري الحكومة والبرلمان، ما يعرضها لهجمات صاروخية متكررة.


وفي الأسابيع القليلة الماضية، تصاعدت وتيرة الهجمات التي تستهدف القوات الأمريكية، وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف الدولي المناهض لتنظيم "داعش" الإرهابي، إذا باتت الهجمات تقع بصورة شبه يومية.


وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها بالعراق.