قال وزير الشؤون المدنية بالحكومة الفلسطينية، حسين الشيخ إن قطر أكدت دعمها الثابت للقضية والتزامها بالمبادرة العربية للسلام.


وقال الشيخ وهو عضو باللجنة المركزية لحركة فتح في تصريح على حسابه بتويتر، "عقدنا لقاءات هامة وايجابية ومثمرة مع الأشقاء القطريين، وأكدوا على دعمهم الثابت للقضية الفلسطينية والالتزام بالمبادرة العربية للسلام ودعمهم للمصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام". 

 

من جهة أخرى، أكد رئيس الوزراء محمد اشتية أن "مبادرة السلام العربية هي المرجعية التي حددها العرب لحل الصراع الإسرائيلي العربي، وأن أي تراجع عنها هو إضعاف للموقف العربي الفلسطيني".

 

 إدانة لقرار السعودية فتح أجوائها لرحلات الاحتلال إلى الإمارات

وبحث اشتيه خلال اتصال هاتفي أجراه الثلاثاء، مع نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد، تداعيات اتفاق التطبيع الإماراتي- الإسرائيلي على حالة الإجماع العربي حول القضية الفلسطينية، معتبرا أن "مبادرة السلام العربية هي المرجعية التي حددها العرب لحل الصراع الإسرائيلي العربي، وأي تراجع عنها هو إضعاف للموقف العربي الفلسطيني".


ودعا اشتية، مسقط للعب دور في حوار عربي بنّاء لاستعادة الوحدة العربية حول مختلف القضايا، وعلى رأسها قضية العرب الأولى فلسطين، وبناء استراتيجية عربية مشتركة وواضحة للتعامل مع هذه القضايا.

ووقعت الإمارات الشهر الماضي اتفاق للسلام مع الاحتلال الإسرائيلي، برعاية أمريكية، وقوبل برفض فلسطيني رسمي وشعبي واسع.