علّق وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، على الهجمة التي شنها مغردون عبر "تويتر" ضد الفلسطينيين المقيمين بدول الخليج.

 

وغرد خالد بن أحمد: "علاقتنا في الخليج بالشعب الفلسطيني تاريخية ووجدانية بكل معنى الكلام، و لن يسيء لها شخص تافه، يدّعي تعليمنا القراءة و الكتابة".

 

والمقصود بتغريدة وزير خارجية البحرين، هو أمين عام "منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية لقوات الصاعقة"، معين حامد.

 

واتهم مغردون، حامد وهو فلسطيني مقيم بسوريا، يدين بالولاء لحزب البعث السوري، أنه قال في اجتماع الفصائل ببيروت قبل أيام إن الفلسطينيين هم من علّموا شعوب الخليج.

 

ودعا حامد إلى فتح خطوط اتصال مع نحو 400 ألف فلسطيني يعيشون في الإمارات، ومع بقية الفلسطينيين بالخليج، بحسب قوله.

 

وقال إن الهدف من ذلك هو دفع الفلسطينيين للضغط على حكومات الخليج لثنيها عن التطبيع.

 

وقوبلت تصريحات حامد بهجوم واسع من مغردين سعوديين وإماراتيين ضد الشعب الفلسطيني بشكل عام، وطالب بعضهم بإبعاد الفلسطينيين من الخليج.