علمت "عربي21" من مصدر ميداني في الجيش اليمني، بإحراز تقدم ميداني كبير، الأحد، وأسر ما يزيد على 40 عنصرا من الحوثيين في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية، شمال اليمن.


وقال المصدر في تصريح خاص، مفضلا عدم ذكره اسمه، إن 18 حوثيا قتلوا وأصيب 7 آخرون، خلال المعارك التي دارت في جبهة الصبائغ، شرق مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف.


وأضاف المصدر أن الجيش أسر 45 عنصرا من الحوثيين في الجبهة ذاتها، بعدما تم فرض حصار خانق عليهم منذ أمس السبت.


وبحسب المصدر فإن معارك اليوم اتسمت بطابع الكر والفر بين الحوثيين وقوات الجيش التي قامت بتأمين المناطق التي سيطرت عليها خلال معارك أمس في جبهات شرق الجوف، المحافظة الأكبر مساحة في شمال البلاد.

 

 محكمة يمنية تصدر أول حكم بإعدام حوثيين بمأرب

ولم يتسن لـ"عربي21" الحصول على تعليق فوري من قيادات حوثية حول ما أورده المصدر.


ونشر مركز "ٍسبأ" الاعلامي (تابع للجيش) على حسابه بموقع "تويتر"، صورا لأسرى حوثيين، قال بأنهم وقعوا في قبضة الجيش والمقاومة في منطقة الصبايغ، شرق الحزم.

 

 


وكان اللواء الركن، أمين الوائلي، القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة، قد أعلن أمس السبت، أن قواته حررت مساحات واسعة شرق مدينة الحزم منها "جبل عرفان، قرن الكدادي، ومختم الحبيل، وقرون الهناديه".