أصدرت محكمة عسكرية يمنية، الأحد، حكما بإعدام خلية تابعة لجماعة الحوثي، استهدفت ضباطا بالجيش الوطني في محافظة مأرب، شرق البلاد.


وقضت المحكمة العسكرية الابتدائية بالمنطقة الثالثة في محافظة مأرب، وفقا للموقع الرسمي للجيش، بالإعدام تعزيزا بحق خلية حوثية متورطة بجرائم اغتيالات لضباط بالجيش وزراعة عبوات ناسفة ومتفجرات استهدفت آليات ومعدات عسكرية.


وأدانت المحكمة المتهم "طاهر المرهبي" و4 آخرين من عناصر الخلية المؤلفة من 6 أشخاص، وقضت بإعدامهم تعزيزا، بالتورط في جرائم تدريب عصابات وخلايا مسلحة على القتل والتفجير والتعذيب.

 

 "الحوثي" تقر بمقتل ضباط لها بمعارك مع الجيش اليمني

وبرأت المحكمة وفقا لموقع الجيش، متهم سادسا من أفراد الخلية تم القبض عليهم في وقت سابق من العام الجاري.


كما قررت المحكمة العسكرية، إلزام النيابة العسكرية بالتحقيق مع 180 متهما بينهم زعيم جماعة الحوثي، عبدالملك بدرالدين وقيادات عسكرية وسياسية وقضائية في جماعته.


ويعد هذا أول حكم إعدام تصدره محكمة تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها، بحق عناصر حوثية، بعد نحو شهرين على بدأها محاكمة زعيم الجماعة الحوثية وقيادات موالية لها.