أعلن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الأحد، عن خروقات جديدة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في مدينة سرت، وذلك بعد ساعات من رصد تحركات عسكرية لمليشيات حفتر ترافقها منظومة دفاع جوي شمال البلاد.


وذكر الناطق باسم غرفة عملية تحرير سرت-الجفرة التابعة للجيش الليبي، العميد عبد الهادي دراه، في تصريح لـ"الأناضول"، أن "مواقع الجيش تعرضت للقصف الصاروخي من قبل مليشيات حفتر السبت، عبر 10 قذائف".


وأوضح دراه أن "القصف لم يسفر عن إصابات بشرية"، لافتا إلى أنه "خلال اليومين الماضيين دخلت سيارات مسلحة عدة تابعة لمليشيات حفتر".

 

 الجيش الليبي يرصد تحركات عسكرية لحفتر شمال البلاد

وكان الجيش الليبي أعلن السبت، أنه رصد تحركات عسكرية لمليشيات حفتر ترافقها منظومة دفاع جوي شمال البلاد.


ونقلت صفحة "بركان الغضب" في "فيسبوك"، عن المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد طيار محمد قنونو، أن "وحدة المخابرة وتحليل المعلومات التابعة لقيادة العمليات رصدت صباح اليوم تحرك رتل مسلح لمليشيات حفتر الإرهابية يرافق منظومة دفاع جوي بانتسير من إجدابيا حتى البريقة".


وأشار إلى أنه من المتوقع أن تكون وجهة الرتل العسكري رأس لانوف أو مدينة سرت، مضيفا أن "استمرار الدول الداعمة للمليشيات الارهابية والمرتزقة في دعمه بمنظومات الدفاع الجوي الروسية نوع بانتسير، سيوفّر فرصة لأبطالنا برا وجوا لمواصلة بطولاتهم في سحقها و تدميرها".


ويسود ليبيا وقف لإطلاق النار منذ 21 آب/ أغسطس الماضي، بعد بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ومجلس نواب طبرق الداعم لحفتر.