أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، الخميس، أحكاما بالسجن ضد دعاة وأكاديميين اعتقلوا ضمن حملة كبيرة طالت العشرات في أيلول/ سبتمبر 2019.

 

وذكرت منظمة "القسط" الحقوقية، أن الباحث والناشط عبد الله المالكي حُكم عليه بالسجن سبع سنوات، بعد إدانته بتهم منها الدفاع عن معتقلي "حسم"، وحيازة كتب غير مصرحة، وتأليب الرأي العام.

 

فيما حُكم على الداعيتين يوسف القاسم، وإبراهيم الحارثي بالسجن خمس سنوات.

 

المحكمة ذاتها قضت بالسجن ثلاث سنوات لكل من الإعلامي فهد السنيدي، والداعية أحمد الصويان، والداعية خالد العجيمي، والأخير أضيفت له ثمانية شهور على الحكم.

 

ومؤخرا، أعادت السلطات السعودية عقد جلسات محاكمة للمعتقلين السياسيين، والذين يأتي في مقدمتهم الدعاة سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري، وآخرين.

 

ومنذ وصول محمد بن سلمان إلى ولاية العهد بعد انقلابه على ابن عمّه محمد بن نايف صيف العام 2017، اعتقلت السعودية المئات من الدعاة والإعلاميين والأكاديميين والمغردين، على خلفيات تدور جميعها حول التعبير عن الرأي.