أعلنت وكالة الأنباء العمانية، الجمعة، ترحيب السلطنة بالاتفاق بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي على تطبيع العلاقات بشكل كامل.

 

ونقلت الوكالة عن الناطق باسم الخارجية، أنه يعرب عن "أمله في أن يسهم قرار الإمارات في تحقيق السلام في المنطقة".

 

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية بحسب الوكالة، إن "السلطنة تعرب عن تأييدها قرار دولة الإمارات بشأن العلاقات مع إسرائيل في إطار الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل".

 

 

 

 

 

 

 

 

وسبق أن رحبت كل من مصر والبحرين بالتوصل إلى اتفاق "تطبيع" العلاقات رسميا بين دولة الإمارات العربية والاحتلال الإسرائيلي، المعلن عنه مساء الخميس، رغم الرفض الشعبي العربي للخطوة في انفصال عن موقفها من أنظمتها.

 

 مصر والبحرين ترحبان بـ"تطبيع الإمارات".. وهذا موقف الأردن
 

حذر أردني

 

 وجاء موقف الأردن من الاتفاق مشروطا بما "ستقوم به إسرائيل"، وقال وزير خارجية المملكة أيمن الصفدي في بيان نشرته قناة "المملكة" واطلعت "عربي21" على نسخة منه، "إن أثر الاتفاق على جهود تحقيق السلام سيكون مرتبطا بما ستقوم به إسرائيل".

وتابع الصفدي؛ "إن تعاملت إسرائيل معه (الاتفاق) حافزا لإنهاء الاحتلال وتلبية حق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو 1967، ستتقدم المنطقة نحو تحقيق السلام العادل، لكن إن لم تقم إسرائيل بذلك ستعمق الصراع الذي سينفجر تهديدا لأمن المنطقة برمتها".

السيسي يرحب

من جهته، كتب رئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي عبر حسابه على "تويتر": "تابعت باهتمام وتقدير بالغ البيان المشترك الثلاثي بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية الشقيقة وإسرائيل حول الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، واتخاذ خطوات من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط".
 
وقال: "أثمن جهود القائمين على هذا الاتفاق من أجل تحقيق الازدهار و الاستقرار لمنطقتنا".

البحرين تهنئ

وهنأت مملكة البحرين دولة الإمارات العربية المتحدة على الإعلان مع الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل عن "التوصل لاتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية، واتخاذ خطوات تعزز فرص التوصل إلى السلام في الشرق الاوسط".

وأشادت البحرين، وفقا لبيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "بنا" الخميس، بالجهود الدبلوماسية لدولة الإمارات، مؤكدة بأن هذه الخطوة "التاريخية" ستسهم في "تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة".

وثمنت البحرين جهود الولايات المتحدة الأمريكية للتوصل إلى هذا "الاتفاق التاريخي".

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تطبيع كامل العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة والاحتلال الإسرائيلي.


وقال ترامب في تغريدة على موقع "تويتر": "اختراق ضخم اليوم (...) اتفاقية سلام تاريخية بين صديقين عظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

 

 أنقرة: الإمارات "خانت القضية" والشعوب لن تغفر "نفاقها"

وفي أعقاب إعلان ترامب عن الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط الضمّ، رغم أنّ بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، أشار إلى أن تل أبيب "ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية".

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي". فيما وصفته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".