أعنلت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، ليلة الجمعة، أنها تناقش إعادة فتح الحدود مع تونس، وإبرام اتفاقية لتسهيل العبور بين البلدين.

 

وبحسب بيان للمكتب الإعلامي في وزارة الداخلية، فإن الأخيرة عقدت اجتماعا لمناقشة موضوع دراسة الموضوع، ومناقشة الترتيبات المفترض اتخاذها لفتح المعبر وسط أزمة فيروس "كورونا"، وكذلك أهمية توحيد الإجراءات المعمول بها التي من شأنها فرض الضوابط الصحية والأمنية.

 

وأكدت أهمية اتخاذ الإجراءات الاستباقية اللازمة في حال الموافقة على إعادة فتح الحدود.

 

 الوفاق تسيطر على بلدتين قرب حدود تونس وغارات جنوب سرت

من جهته، أكد مدير عام المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض، أهمية توفير مختبرات تحاليل "PCR" في المنافذ وطلب التحليل للقادمين من تونس.


وأكد الاجتماع في ختامه جاهزية وزارة الداخلية الليبية لفتح منافذها من الناحية الأمنية مع التأكيد على توفير وسائل الوقاية الشخصية، وكذلك الاحتياجات التي تم التطرق إليها، التي من شأنها تفعيل الضوابط الاحترازية الوقائية.