بدأ رئيس الوزراء اليمني المكلف، معين عبد الملك، بمشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، بناء على آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

 

وقال عبد الملك المخلافي، مستشار الرئيس اليمني، في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، إنه بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى، بدأت المشاورات لتشكيل الحكومة اليمنية التي كلف معين عبد الملك بتشكيلها بموجب قرار رئيس الجمهورية؛ تنفيذا لاتفاق الرياض.

 

وتابع قائلا: "من المقرر أن يعلن عن تشكيلها بعد انتهاء المشاورات، وتنفيذ الشق العسكري والأمني من الاتفاق المحدد لهما فترة شهر".

 

 

 

وكانت السعودية أعلنت نهاية تموز/ يوليو الماضي آلية لتسريع العمل باتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية و"الانتقالي الجنوبي"، الذي تم توقيعه في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

 

 نشطاء يمنيون غير مقتنعين بجدية حوارات الرياض

ووفق وكالة الأنباء الرسمية "واس"، تضمنت الآلية تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وتكليف رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما.

كما تضمنت أيضا استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، ومغادرة القوات العسكرية عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في محافظة أبين (جنوبا) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

وعقب ذلك، أعلن المجلس الانتقالي التخلي عن حكم الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بعد قرابة 3 أشهر من إعلانه حكما ذاتيا فيها، قوبل برفض دولي وعربي واسع.