قالت مصر، السبت، إن جزءا من عمليات المسح الزلزالي الذي تقوم به تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط قد يتعدى على المياه التي تعتبرها القاهرة منطقة اقتصادية خالصة لها.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن "الإنذار الملاحي الذي أصدرته تركيا الشهر الماضي بشأن أعمال المسح السيزمي يتداخل مع المنطقة الاقتصادية الخالصة لمصر، ويشكل انتهاكا واعتداء على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة في البحر المتوسط".

ولم تذكر الوزارة تفاصيل، لكنها قالت إن التداخل يقع عند النقطة رقم 8 الواردة بالإنذار الملاحي.

وتكون أعمال المسح السيزمي عادة جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات.

وأدى الإعلان عن إجراء المسح إلى تصاعد حدة التوتر بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى، وسط مطالبات متضاربة بشأن موارد النفط والغاز البحرية.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال إنه من المرتقب عقد اجتماع بين مسؤولين أتراك ويونانيين خلال الأيام المقبلة، لمحاولة إنهاء الخلافات والمشاكل العالقة بين البلدين.

 

اقرأ أيضا: صحيفة: تركيا اتخذت 4 خطوات هامة بمواجهة هذه الدول