بحث وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني٬ مع إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مستجدات القضية الفلسطينية.


جاء ذلك خلال لقاء عُقد بالدوحة الخميس، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).


وجرى خلال الاجتماع "استعراض مستجدات القضية الفلسطينية، خاصة الخطة الإسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك". 


وكان من المقرر أن تعلن الحكومة الإسرائيلية بدء خطة ضم مساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، الأربعاء (1 يوليو/ تموز الجاري)، بحسب ما أعلنه سابقا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. 


 تفاعل عربي واسع عبر مواقع التواصل رفضا للضم